عام

10 طرق و نصائح للتخلص من التوتر و حياة افضل

في هذه الأيام من الصعب ألا تغمرك من حين لآخر. بين التوفيق بين العمل والأسرة والالتزامات الأخرى، يمكن أن تصبح متوترًا ومشغولًا للغاية. لكنك بحاجة إلى تخصيص وقت للاسترخاء وإلا فقد تعاني صحتك العقلية والجسدية.
يتطلب تعلم كيفية إدارة التوتر ممارسة، ولكن يمكنك فعل ذلك – وتحتاج القيام بذلك فيما يلي 10 طرق لتسهيل الأمر.

التمرين بانتظام هو أحد أفضل الطرق لإرخاء جسمك وعقلك. بالإضافة إلى ذلك، ستؤدي التمارين الرياضية إلى تحسين مزاجك. لكن عليك أن تفعل ذلك كثيرًا حتى تؤتي ثمارها.

ممارسة الرياضة

إذن كم يجب أن تمارس الرياضة كل أسبوع ؟

اعمل لمدة تصل إلى 2 ساعات و 30 دقائق من التمارين الرياضية الشديدة إلى حد ما مثل المشي السريع أو 75 دقائق من التمرين الأكثر قوة مثل لفات السباحة أو الركض أو الرياضات الأخرى.

ركز على تحديد أهداف اللياقة البدنية التي يمكنك تحقيقها حتى لا تستسلم. الأهم من ذلك كله أن القيام بأي تمرين أفضل من لا شيء على الإطلاق.

استرخي عضلاتك

عندما تكون متوترًا، تتوتر عضلاتك. يمكنك المساعدة في تخفيفها بمفردك وتحديث جسمك من خلال:

تمدد
الاستمتاع بالتدليك
أخذ حمام ساخن أو استحمام

التنفس العميق

التوقف وأخذ بعض الأنفاس العميقة يمكن أن يزيل الضغط عنك على الفور. سوف تتفاجأ كم تشعر بتحسن بمجرد أن تجيد ذلك. فقط اتبع هذه الخطوات 5:

اجلس في وضع مريح ويديك في حضنك وقدميك على الأرض. أو يمكنك الاستلقاء.
أغلق عينيك.
تخيل نفسك في مكان مريح. يمكن أن يكون على الشاطئ، في حقل جميل من العشب، أو في أي مكان يمنحك شعورًا بالهدوء.
خذ نفسا عميقا ببطء داخل وخارج.
افعل هذا لمدة 5 إلى 10 دقائق في المرة الواحدة.

كٌل جيداً

سيساعدك تناول نظام غذائي منتظم ومتوازن على الشعور بتحسن بشكل عام. قد يساعد أيضًا في التحكم في مزاجك. يجب أن تكون وجباتك مليئة بالخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والبروتين الخالي من الدهون للحصول على الطاقة. ولا تتخطى أي منها. إنه ليس جيدًا بالنسبة لك ويمكن أن يضعك في مزاج سيء، مما قد يزيد من توترك بالفعل.

تمهل

الحياة الحديثة مزدحمة للغاية، وأحيانًا نحتاج فقط إلى الإبطاء والاسترخاء. انظر إلى حياتك وابحث عن طرق صغيرة يمكنك من خلالها القيام بذلك. على سبيل المثال:

اضبط ساعتك قبل 5 إلى 10 دقائق. بهذه الطريقة ستحصل على أماكن مبكرًا قليلاً وتتجنب ضغوط التأخر.
عندما تقود سيارتك على الطريق السريع، انتقل إلى الممر البطيء حتى تتمكن من تجنب الغضب على الطريق.
تقسيم الوظائف الكبيرة إلى وظائف أصغر. على سبيل المثال، لا تحاول الرد على جميع رسائل البريد الإلكتروني 100 إذا لم يكن عليك ذلك – فقط أجب على عدد قليل منها.

أخذ استراحة

تحتاج إلى التخطيط لبعض وقت التوقف الحقيقي لمنح عقلك إجازة من التوتر. إذا كنت شخصًا يحب تحديد الأهداف، فقد يكون هذا صعبًا عليك في البداية. لكن التزم بها وستتطلع إلى هذه اللحظات. الأشياء المريحة التي يمكنك القيام بها تشمل:

التأمل
الصلاة
قضاء الوقت في الطبيعة

خصص وقتًا للهوايات

تحتاج إلى تخصيص وقت للأشياء التي تستمتع بها. حاول أن تفعل شيئًا كل يوم يجعلك تشعر بالرضا، وسيساعد في تخفيف التوتر. لا يجب أن يكون هناك الكثير من الوقت – حتى 15 إلى 20 دقيقة ستفي بالغرض. تشمل هوايات الاسترخاء أشياء مثل:

القراءة
الحياكة
القيام بمشروع فني
لعب الجولف
مشاهدة فيلم
القيام بالألغاز
لعب الورق وألعاب الطاولة

تحدث عن مشاكلك

إذا كانت الأمور تزعجك، فإن الحديث عنها يمكن أن يساعد في تقليل التوتر لديك. يمكنك التحدث إلى أفراد العائلة أو الأصدقاء أو رجل دين موثوق به أو طبيبك أو معالج.

ويمكنك أيضًا التحدث إلى نفسك. إنه يسمى حديث الذات ونحن جميعًا نفعل ذلك. ولكن لكي يساعد الحديث الذاتي في تقليل التوتر، عليك التأكد من أنه إيجابي وليس سلبيًا.

لذا استمع عن كثب إلى ما تفكر فيه أو تقوله عندما تكون متوترًا. إذا كنت تعطي لنفسك رسالة سلبية، فغيرها إلى رسالة إيجابية. على سبيل المثال، لا تقل لنفسك «لا يمكنني فعل هذا». قل لنفسك بدلاً من ذلك: «يمكنني فعل هذا» أو «أبذل قصارى جهدي».

لا تجعل الأمر صعبًا على نفسك

تقبل أنه لا يمكنك فعل الأشياء بشكل مثالي بغض النظر عن مدى صعوبة المحاولة. لا يمكنك التحكم في كل شيء في حياتك. لذا اصنع لنفسك معروفًا وتوقف عن التفكير في أنه يمكنك فعل الكثير. ولا تنسى أن تحافظ على روح الدعابة لديك. يقطع الضحك شوطًا طويلاً نحو جعلك تشعر بالراحة.

تخلص من اسباب التوتر

اكتشف ما هي أكبر أسباب التوتر في حياتك. هل هي وظيفتك، تنقلاتك، واجبك المدرسي ؟ إذا كنت قادرًا على تحديد ماهيتها، فتعرف على ما إذا كنت قادرًا على القضاء عليها من حياتك، أو على الأقل تقليلها.

إذا لم تتمكن من تحديد الأسباب الرئيسية للتوتر، فحاول الاحتفاظ على نمط حياة جيد. ولاحظ متى تصبح أكثر قلقًا ومعرفة ما إذا كان بإمكانك تحديد نمط ما، ثم ابحث عن طرق لإزالة أو تقليل هذا السبب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق